تعليمي

من هو الصحابي الوحيد الذي ذكر اسمه في القرآن الكريم

من هو الصحابي الوحيد الذي ذكر اسمه في القرآن الكريم

من هو الصحابي الوحيد الذي ذكر اسمه في القرآن الكريم  مرحبًا بكم زوارنا الكرام في موقع سؤال وجواب حيث نهتم بكل جديد ومفيد لكم كما يمكنكم البحث على اجابة اسئلتكم او طرحها ليتم الاجابة عليها من المختصين بذلك من اسئلة تعليمية.  ويمكنك التنقل بين الصفحات للاستفادة من الخدمات التي. نقدمها لكم. ونتمنى ان تقضوا وقتا ممتعا في موقعكم المتواضع سؤال وجواب ويشرفنا في المقال التالي ان نضع بين ايديكم من هو الصحابي الوحيد الذي ذكر اسمه في القرآن الكريم

هو الصحابي الوحيد الذي ذكر اسمه في القرآن الكريم

ان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم هم من افضل الخلق بعد الانبياء والرسل عليه السلام، وقد عرف المسلم حب الله. عز وجل لهؤلاء الثلة المؤمنة، وقد علم فضلهم الذي ذكره رسول الله محمد صلّى الله عليه وسلّم حين امتدحهم، فقد. لزمه حبهم والتأدب في الحديث عنهم، وايضا الرغبة في معرفة سيرهم لفضلها وعظيم الدروس والعبر فيها، وقد كان للصحابة رضوان الله عليهم الكثير من التضحيات في سبيل الاسلام ولرفع راية الحق، وهنالك صحابة ايضا قد ذكر اسمهم في القران. الكريم، وهو ما جعل الكثير من الناس يتساءلون من هو الصحابي الوحيد الذي ذكر في القران، وان الاجابة الصحيحة لهذا السؤال تكون هي:

  • الصحابي الوحيد الذي ذكر اسمه في القرآن الكريم هو زيد بن حارثة، وقد ورد اسمه في سورة الأحزاب في الآية 37. في قوله تعالى “وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيد منها وطرًا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطرًا وكان أمر الله مفعولا”.

قصة إسلام زيد بن حارثة رضي الله عنه

صحب زيد بن حارثة النبي-صلى الله عليه وسلّم- سنوات عديدة قبل الإسلام، وقد عرف أن النبي لا يكذبن ورأى منه الخير. كلّه، حتى إنّه فضّله على أبيه، وآثر أن يعيش في رحابه خير له من ان يذهب في رحاب أبيه لما رآه منه، وكيف لا وهو الرحمة. المُهداة، والنّعمة المُزجاة، ولمّا وصل زيد إلى سنّ الثلاثين من عُمره، جاء النبي بالدّعوة إلى الإسلام؛ فأسلم زيد. وشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وأسلم مع من أسلم مع النبي صلى الله عليه وسلم.

استشهاد الصحابي الجليل زيد بن حارثة

جهّز النبي -صلى الله عليه وسلّم- جيشًا لقتال الرّوم، وقد كان عدد هذا الجيش ثلاثة آلاف مقاتل من المُسلمين، وأما من. كان على رأس الجيش، فقد اختار النبيّ ثلاثة إن قُتل أحدهم أمسك الآخر بزمام لواء الجيش، وهم على الترتيب: سيّدنا زيد بن حارثة، فإن كتب الله له الشّهادة، فليتولّى بعده جعفر بن أبي طالب -رضي الله عنه-، فإن كتب الله له الشّهادىة؛ فليقد الجيش عبد الله بن رواحة-رضي الله عنه-، وحينما وصل جيش المُسلمين إلى منطقة يُطلق عليها معان، تفاجأوا بالأعداد. الكبيرة من مقاتلي الروم، وسقط زيد بن حارثة في هذه المعركة شهيدًا.

زواج زيد بن حارثة

  • إن الصحابي الجليل زيد بن حارثة رضي الله عنه، تزوج بزينب بنت جحش، رضي الله عنها، وقيل إن رسول الله صلى. الله عليه وسلم هو الذي تولى ذلك له، وذلك لأنه مولاه ومتبنيه، فخطبها من نفسها على زيد.
  • فاستنكفت وقالت أنا أفضل منه حسبًا، فروي ان الله سبحانه وتعالى قال في كتابه الكريم: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا) سورة الأحزاب الآية (36(.
  • فاستجابت زينب بنت جحش رضي لله عنه، طاعة لله وتحقيقًا لكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتزوجا واستمر زواجهم حوالي عام، وحدث بينهما مشاكل كما يحدث بين الرجل وزوجه، فاشتكاها زيد إلى الرسول صلى. الله عليه وسلم، وعرض زيد على النبي طلاقها.
  • فأمره النبي صلى الله عليه وسلم بإمساكها والصبر عليها، فأنزل الله على رسول الله آية من القرآن تقول: (وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ).

اذكر اسم صحابي ورد في القران ورقم الآية واسم السورة

زيد بن الحارثة رضي الله عنه هو الصحابي الذي ذكر اسمه في القرآن صريحاً وذلك في الآية رقم 37 من سورة الأحزاب التي. قال فيها تعالى ” وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً }، وكان زيد بن حارثة تبناه النبي عليه الصلاة والسلام وزوجه إبنة عمه زينب بنت جحش ثم تزوجها بعده النبي لكي يتم إبطال قاعدة التبني التي عُمل بها في الجاهلية.

 

 

 

 

وفي نهاية المقال نتمني ان تكون الاجابة كافية ونتمني لكم التوفيق, ويسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واقتراحاتكم عبر مشاركتكم معنا
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار اسفل المقالة

زر الذهاب إلى الأعلى