المواضيع العامة

من هو النبي الذي ولد مرتين

من هو النبي الذي ولد مرتين مرحبًا بكم زوارنا الكرام في موقع سؤال وجواب  حيث نهتم بكل جديد ومفيد لكم كما يمكنكم البحث على اجابة اسئلتكم او طرحها ليتم الاجابة عليها من المختصين بذلك من اسئلة تعليمية  ويمكنك التنقل بين الصفحات. للاستفادة من الخدمات التي. نقدمها لكم. ونتمنى ان تقضوا وقتا ممتعا في موقعكم المتواضع سؤال وجواب ويشرفنا في المقال التالي ان نضع بين ايديكم من هو النبي الذي ولد مرتين

من هو النبي الذي ولد مرتين

النبي الذي ولد مرتين هو إدريس عليه السلام، وإدريس عليه السلام هو ثالث الأنبياء بعد النبي آدم والنبي شيث، وكان. يدعو الناس على شريعة شيث، فلما انتشر الفساد في ذرية قابيل وظهر اعتدائهم على المؤمنين، شرّع الجهاد، وكان أول من قاتل في سبيل الله تعالى، وأول من سبى في سبيله، فقد جهز جيشًا عظيمًا، وقاتل المفسدين، فهزمهم، وسبى منهم. الكثير، وكان لإدريس عليه السلام مكانة عظيمة عالية عند رب العالمين، فقد ورد ذكره في قوله تعالى: {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ

إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا * وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا} وقد كان إدريس عليه السلام تام القامة، حسن الوجه، غزير اللحية، ضخم العظام، متأنيًا في كلامه، كثير الصمت، هادئ جدًا إذا مشى أكثر من النظر إلى الأرض، يحرّك سبابته إذا تكلّم، وإذا غضب احتدّ، وكان عليه السلام أول نبي كتب بالقلم، وهو أول من علمّ الناس الكتابة به، وهو أيضًا أول من نظر في علم النجوم المشروع، كعلم الأمطار، وأوقات الصلاة، وجهة القبلة وغيره، وكان أيضًا أول خيّاط في التاريخ، فهو أول من خاط الثياب ولبسها.

 

موت إدريس عليه السلام

جاء في بعض الروايات التي لم يثبت صحتها في حديث صحيح عن ابن جرير عن هلال بن يسار قال: (سأل ابن عباس كعبًا وأنا حاضر فقال له: ما قول الله لإدريس {وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا}؟ فقال كعب: أما “إدريس” فإنّ الله أوحى إليه: أني أرفع لك كل يوم مثل جميع عمل بني آدم – لعله من أهل زمانه -، فأحبّ أنْ يزداد عملًا، فأتاه خليل له من الملائكة، فقال له: إنّ الله أوحى إليّ كذا وكذا، فكلم ملك الموت حتى أزداد عملا، فحمله بين جناحيه ثم صعد به إلى السماء، فلما كان في السماء الرابعة تلقاه ملك الموت منحدرا، فكلم ملك الموت في الذي كلمه فيه “إدريس”، فقال: وأين “إدريس؟ قال: هو ذا على ظهري، فقال ملك الموت: يا للعجب! بعثت وقيل لي: اقبض روح “إدريس” في السماء الرابعة، فجعلت أقول: كيف أقبض روحه في السماء الرابعة وهو في الأرض؟! فقبض روحه هناك، فذلك قول الله عز وجل {وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا}.

 

 

وفي نهاية المقال نتمنى أن تكون الإجابة كافية ونتمنى لكم التوفيق. يسعدنا استقبال أسئلتكم ومقترحاتكم من خلال مشاركتكم معنا. نتمنى ان تشاركوا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر من الازرار في اسفل المقال

زر الذهاب إلى الأعلى