المواضيع العامة

من هو مؤسس علم النحو

من هو مؤسس علم النحو كانت الّلغة العربيّة تعتمد على السّليقة الصحيحة، ولكن بعد انتشار العرب في أمصار الدّولة الإسلاميّة، وخروجهم من باديتهم قد احتكّوا بالعنصر الأعجمي، فبدأ الّلحن يدخل على الألسن الفصيحة رويداً، رويداً، ومن المعروف أيضاً أن الّلغة العربيّة كانت تكتب بلا تشكيل للحروف وبلا تنقيط، فصارت القراءة غير سليمة تماماً، فأوكل الخليفة الإمام علي بن أبي طالب مهمة ضبط الّلغة إلى أبي الأسود الدّؤلي لتجاوز هذه المشكلة في في الّلحن وفي القراءة.

أبوالأسود الدؤلي: مؤسس علم النحو - رائج

من هو مؤسس علم النحو

إنّ مؤسس علم النحو أبو الأسود الدّؤلي المعروف بفصاحته وطلاقة لسانه بالعربية، وكان أوّل من وضع ضوابط علم النحو، فأوجد أبواب الصرف وميز بين الاسم والفعل، وحدد مفاصل الجمل الاسمية والفعلية، وأحرف الجر والنصب والجزم والرفع، وما هو في نحوها، بمرور الزمن باتت اجتهاداته الأسس التي انطلق منها علم النحو لاحقاً “المدرسة البصريّة”، وكان بإجماع أهل العلم على أنه أوّل من وضع علم النحو وهو علم تركيب الجمل، بأمر من الإمام علي  بن أبي طالب، كما يروى أنّه شكّل الحروف، وقد أمر الدولي بوضع علم تركيب الجمل وألقى عليه بعضاً منها، حتى إنأبا الأسود أجابه بأنه “سوف يصنع نحو ما صنع” فسمي نحواً

 

 

 

من هو أبو الأسود الدؤلي

هو أبو الأسود ظالم بن عمرو بن سفيان الدؤلي الكناني، وُلد قبل الهجرة النبويّة بحوالي ـ16 سنة، وكان يعيش في جنوب مكة، كما أنّه لم يدخل المدينة إلّا بعد وفاة النبي صلّى الله عليه وسلم، حيث تعلم فيها  العلم الشرعي، وأخذ الحديث عن عدد من الصحابة، منهم الخليفة عمر بن الخطاب “، ثم هاجر إلى البصرة بعد فتح المدينة، حيث شغل أكثر من منصب بعهد الفاروق عمر بن الخطاب وذو النورين عثمان بن عفان، وهو من شيعة علي بن أبي طالب كرم الله وجهه في وقت الفتنة قاتل في صفوفه بمعركتي الجمل وصفّين، وكان قد ولّاه على  قضاء البصرة، ليس له ولد يدعى أسود، لكنه رضي أن يكنى أبو الأسود لكون اسمه “ظالم”، فالاسم ثقيل على مسامع الناس وينافي مكانته الاجتماعية حيث إنه قاض لا بد أن يوصف بالعدل.

 

علماء النحو العربي

النحويون هم علماء اللغة العربيّة والنحو العربي، وهو العلم الذي يبحث في أصول اللغة وتراكيبها. ولقد نشأ النحو كعلم يُدَرَّس  بشكل ممنهج بعد قيام أبي  الأسود الدؤلي بتشكيل القرآن ، حيث كان أول من رأى ضرورة تثبيت وقواعد اللغة العربية كي لا تضيع، وقد تأكد من ذلك أنّه الصواب عندما رأى بعض القرّاء يخطئون في بعض الأحيان  في قراءة القرآن الكريم  وينصبون المرفوع أو يجرون المنصوب أو يرفعون المجرور، ومن علماء النّحو نذكر:

  • سيبويه.
  • ابن مالك.
  • ابـن جنّي.
  • ابن منظور.
  • ابـن خروف.
  • الحرالي.
  • ابن سيدة.
  • الخليل بن أحمد.
  • الفيروز أبادي.

وفي نهاية المقال نتمنى أن تكون الإجابة كافية  حول من هو مؤسس علم النحو ونتمنى لكم التوفيق. يسعدنا استقبال أسئلتكم ومقترحاتكم من خلال مشاركتكم معنا. نتمنى ان تشاركوا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر من الازرار في اسفل المقال

زر الذهاب إلى الأعلى